أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحة والطب / فوائد حمية CSIRO

فوائد حمية CSIRO

ولأن الجسم قادر على امتصاص الزنك والحديد من اللحوم وبشكل أفضل من النباتات، فإن اللحوم الحمراء تظهر في قائمة الحمية أربع مرات في الأسبوع، وقد نصحت وزارة الصحة الأسترالية تناول اللحوم الحمراء بمقدار 3 أو 4 مرات أسبوعياً. وبجانب اللحوم الحمراء فإن الأسماك وفواكه البحر، هي أيضاً مصادر مهمة لتزويد الجسم بأحماض أوميغا3 الدهنية، والتي تساعد في الحفاظ على صحة القلب.  كما أن منتجات الألبان التي تضم حليب قليل الجسم، واللبن والجبن هي  منتجات غنية بالبروتينات، وبعض الفيتامينات ومن أهمها فيتامين B12، وكذلك الكالسيوم، فإن تناول 2 أو 3 وحدات من الكالسيوم قد يساعد على تقوية العظام. كما أن البيض أيضاً يحتوي على البروتينات  وكل من فيتامين E.D.A، وفيتامينات من عائلة B. وقد يحتوي البيض أيضا على المعادن التي تحتوي على كميات صغيرة نسبياً من الدهون المشبعة، ومنها الحديد والفسفور والزنك، وهي بمثابة مصادر هامة لمضادات الأكسدة.

ويذكر أن الغذاء الغني بالبروتينات يمنحكم الاحساس بالشبع ولفترة طويلة، وهذا ما يميز حمية CSIRO  والغنية بأطعمة تحتوي على البروتينات والتي تتركز في اللحوم الحمراء الخالية من الدهون، والدجاج وكذلك الأسماك، وهذه المأكولات تمنع حدوث نوبات الجوع، وبذلك تشعرون بالشبع والامتلاء.

تعرفوا على رجيم البروتين!

قائمة حمية CSIRO

وتشتمل الحمية الغذائية CSIRO على قائمة الوجبات التالية:

  • وجبة الافطار: وينصح فيها تناول ما مقداره ¾  كوب من حبوب الصباح الكاملة، بجانب شرب ما مقداره 250 مل من حليب قليل الدهون، بجانب الموزة المقطعة.
  • وجبة الغذاء: وتضم هذه الوجبة، شطيرة من سلمون والسلطة، حيث تشتمل على شريحتين من الخبز الأسمر، بجانب ملعقتين صغيرتين من السمن النباتي، و100 غرام من السلمون ونص كأس من الخضراوات الورقية.
  • وجبة العشاء: وقد تتناول في وجبة العشاء، كمية تعادل 200 غرام من لحم بقر، وفيليه لحم البقر، ونصف كأس فاصولياء خضراء مطبوخة على البخار، ومقليه بملعقة صغيرة من الزيت. كما يمكنكم تناول 150 غرام من الفاكهة  والمعلبة أيضاً ، و 200 غرام من اللبن الزبادي قليل الدسم.
  • بين الوجبات: يمكن شرب الشاي أو القهوة مع حليب قليل الدسم بين الوجبات الرئيسية، أو شرب حساء الشوربة والذي يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية.

الكحول مضاف إلى الحمية

أثبتت الدراسات العلمية أن الشرب المعتدل للكحول يساهم في تحسين صحة الجسم بجانب الحمية الغذائية، ولذا لا حاجة للامتناع عن شرب الكحول تماماً بحسب ادعائهم. وقد أوجدت هذه الدراسات العلاقة بين استهلاك الكحول المعتدل (مشروبان كحوليان يومياً)، وبين التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب. ويعود السبب إلى شرب الكحول الذي يحسن من مستوى تواجد الكوليسترول الجيد HDL في الدم، كما انه يساعد في إزالة الكوليسترول من الشرايين إلى الكبد، وإفرازة خارج الجسم عبر التبرز. كما أن الكحول تقلل من الإصابة بجلطات الدم.

كما أن العديد من البحوث تشير أن شرب النبيذ وبشكل معتدل يمكن أن يقي صاحبه من الموت الذي قد ينجم بفعل أمراض القلب، لكن من يتناول البيرة والفودكا فهو مرض للموت بهذه الأمراض رغم شربه الكمية باعتدال، وقد يعود سبب هذا الاختلاف إلى أن شاربي النبيذ قد يمارسون عادة التدخين بشطل أقل من شاربي الفودكا والبيرة، أو أن النظام الغذائي الخاص بنهم غني بالفواكه والخضروات وكذلك زيت الزيتون والسمك.  وقد تنبع الحماية الإضافية وبشكل جزئي من مركبات اخرى في النبيذ، ألا وهي المركبات الفينولية Phenolic compounds، التي لها خصائص مضادات الأكسدة

شاهد أيضاً

زيت جوز الهند الأصلي

زيت جوز الهند الصلب معظم المحال تُوفّر زيت جوز الهند بحالتيه الصلبة والسائلة، ولكنّ الوضع …